الله يحبك وينتظرك
اهلا وسهلا بيك فى منتدى الله يحبك وينتظرك نتمنى لكم وقت ممتع مع يسوع
الله يحبك وينتظرك

محبة الله تجمعنا
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
منتدى دينى مسيحى يوجد به كل مايخص الدين المسيحى ويوجد ايضا قسم لتحدى الاعاقة ويوجد ايضا ولدى منتدى الله يحبك وينتظرك فقط قسم خاص لصيانة وتعليم الالكترونيات
لو عندك مشكله فى الدخول ارسل رساله للمدير باسمك فى المنتدى او ايميلك اللى اشتركت بيه معانا علشان نقدر نحلها يتم تفعيل اشتراك الاعضاء الجدد الذين لم يقوموا بالدخول على بريدهم الالكترونى لتفعيل اشتراكهم فى خلال 24 ساعه لو فى مشكلة ابعتلى على الايميل دة be_bo136@yahoo.com او على melveio_jeses@yahoo.com

شاطر | 
 

 سويسرا فى طريقها لحظر مأزن المساجد تمهيدا لطرد المسلمين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الفرعون القبطى
عضو متميز
عضو متميز
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 275
العمر : 29
sms المنتدى : لا اخاف شرا لاني مع الله
تاريخ التسجيل : 02/10/2008

مُساهمةموضوع: سويسرا فى طريقها لحظر مأزن المساجد تمهيدا لطرد المسلمين   الخميس أكتوبر 30, 2008 4:15 am


سويسرا في طريقها لحظر مآذن المساجد بعد جهود 3 سنوات لليمين المتطرف
تمهيدا لطرد المسلمين من أوربا، وإعادتهم إلى موطنهم الأصلى بصحراء الجزيرة
اخبار قصيره
كتب - محمد خلف الميري:

بعد سنوات من الجذب والشد تمكنت جماعة يمينية سويسرية من جمع 115 ألف توقيع للدعوة إلي استفتاء عام لمنع بناء المآذن في بلادهم، وهو الهدف الذي يسعون إليه منذ 2005، وترفضه الحكومة السويسرية إلا أنه وفقًا للدستور الفيدرالي السويسري فإن من يتمكن من تجميع أكثر من 100 ألف توقيع يحق له الدعوة إلي التصويت الشعبي.

وأمس الأول، جمع اليمين الشعبي السويسري الأصوات اللازمة للدعوة إلي التصويت بعد شن مبادرة شعبية ضد المآذن إلي الحكومة، ومنذ تسلم النص أعلنت الحكومة عن أنها ستدعو الشعب إلي رفضه في التصويت الذي لن يجري قبل عدة أشهر، وهو ما أكده باسكال كوشبان الرئيس السويسري الذي دعا بدوره الشعب للتصويت ضد المبادرة.

وتدافع اللجنة المنظمة للمبادرة عن هدفها بقولها إن «المآذن ليست أبنية دينية بل هي الرمز الظاهر لمطالبة سياسية-دينية بالسلطة تطرح مراجعة الحقوق الأساسية»، وأضاف نص المبادرة أن «كل من يضع الدين قبل الدولة، كما يجري في الإسلام، يتعارض بشكل كامل مع الدستور الفيدرالي»، بحسب نص المبادرة التي أطلقها أعضاء في اتحاد الوسط الديمقراطي - الحزب الشعبي الذي يتصدر أحزاب البلاد - حيث نال 29% من الأصوات في الانتخابات التشريعية الأخيرة.

وقد نجح ذلك الحزب في السنوات الأخيرة في إيقاف عدة مشاريع لبناء مآذن خصوصًا في شمال البلاد مما دفعه الي إطلاق مبادرة علي الصعيد الوطني، وفي شهر مايو من العام الماضي بدأت تلك المبادرة ضد ما يسمونه «الإسلام السياسي» مع تأكيدهم أنهم «لا يرغبون في منع ممارسة الإسلام في سويسرا التي يضمن دستورها الحرية الدينية».

وحينها دافع النائب اليميني كريستيان وايبر عن المباردة بقوله إن «منع المآذن لا يعني منع المساجد»، فيما اعتبر زميله أولريخ شلوير أن المآذن «مبان إسلامية ذات طابع أمبريالي»، بينما وصفها اوسكار فريزينجر نائب اليمين المسيحي بأنها تمثل «منارة الجهاد».

وعلي الرغم من محاولة داعمي المبادرة إلباسها رداء سياسيًا، إلا أن تصريح دانيال تسينك نائب حزب الاتحاد الديمقراطي الفيدرالي اليميني المتطرف ظهرت فيه النبرة الدينية بشكل كبير في قوله «يجب الاستفادة من هذه المبادرة لإطلاق حملة جديدة لاستعادة القيم المسيحية التي نشرت الليبرالية والديمقراطية والسلام في سويسرا وأوروبا»، كما قال كريستيان فابر نائب حزب الاتحاد الديمقراطي الفيدرالي «إن الإسلام ليس دينا، بل إعلان حرب علي المسيحية وجميع الأديان الأخري».

وفي المقابل اعتبرت رابطة الكنائس البروتستانتية في سويسرا أمس الأول في بيان أن نص المبادرة «غير مناسب»، مشددة علي أن «الاستقطاب هو نهج سيئ، وينبغي بالأحري الانشغال بعملية الاندماج» داعية إلي بحث السبل لدمج الجاليات الإسلامية في المجتمع السويسري بدلا من تهمشيهم وتنفيذ إجراءات تزيد من عزلتهم.

والمشروع منذ ولادته يواجه رفضًا حكوميًا وتشريعيًا، إذا اعتبرت ميشلين كالمي وزيرة الخارجية السويسرية أن الحملة تعرض «أمن السويسريين للخطر»، وذكرت بأن «حرية ممارسة الدين مضمونة في سويسرا»، كما دعا جيوسيف ني القاضي الفيدرالي السابق إلي عدم إحالة المشروع للاقتراع الشعبي، ورأني أنه لا يمكن تطبيق منع عام لبناء المآذن، «لأن سويسرا ستتعرض حينها للإدانة من المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان».

عدد المسلمين في سويسرا يفوق 300 ألف مسلم.

توجد ثلاث مآذن فقط في مسجدين بزيوريخ وجنيف.

يتطلب إقرار مبادرة شعبية موافقة أغلبية الناخبين وأغلبية الكانتونات الست والعشرين.

إذا صوتت الأغلبية لصالح القرار يمكن لأي سويسري الاعتراض علي رفض الترخيص ببناء المآذن لدي المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان.

_________________
ومن جدف على اسم الرب يقتل قتلا ترجمه كل الجماعه دخيلا كان ام اصيلا
ومن قتل انسانا يقتل قتلا
ومن قتل بهيمه يعوض عنها راس براس
ومن اضر باخر يفعل به كما فعل
الكسر بالكسر والعين بالعين والسن بالسن كالضرر الذى ينزله به مثله
ومن قتل بهيمه يعوضها ومن قتل انسانا يقتل حكم واحد يكون لكم جميعا للدخيل كما للاصيل انا الرب الهكم

لاويين 24
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ميلاد ماهر نزية
نجم المنتدى
نجم المنتدى
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 719
العمر : 37
الجنسية : مصري
sms المنتدى : الرب راعيا فلا شيئا يعوزني
تاريخ التسجيل : 01/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: سويسرا فى طريقها لحظر مأزن المساجد تمهيدا لطرد المسلمين   الأربعاء سبتمبر 30, 2009 6:55 am

ودَعا الجمع وتلاميذه وقال لهم: " مَن أراد أن يأتي ورائي فَليُنكر نَفسهُ ويحمل صَليبهُ ويتبعني. لأن مَن أراد أن يُخلِّص نفسهُ يُهلكُها، ومَن يُهلك نفسهُ مِن أجلي ومِن أجل الإنجيل فهو يُخلِّصُها. لأنَّه ماذا يَنتفعُ الإنسان لو رَبح العالم كُلَّه وخسِر نَفسه؟ أو ماذا يُعطي الإنسان فداءً عن نفسه؟ لأن مَن يخزى بأن يعترف بى وبكلامي في هذا الجيل الفاسِد والخاطِئ، فإنَّ ابن البَشر أيضاً يَستَحِي به متى جاءَ في مجد أبيه مع ملائكته القدِّيسينَ ".

وكان يقول لهُم: " الحقَّ أقولُ لكُم أن قَوماً مِن القيام ههُنا لا يذوقون المَوتَ حتى يروا مَلكُوت الله قَد أَتَى بقوَّةٍ ".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://MIDO123MILAD@YAHOO.COM
 
سويسرا فى طريقها لحظر مأزن المساجد تمهيدا لطرد المسلمين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الله يحبك وينتظرك :: اجتماعي :: اخبار الكنيسة-
انتقل الى: